الجنيه الإسترليني يتراجع للمرة الأولى فى 5 أيام مقابل الدولار الأمريكي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تراجع الجنيه الإسترليني بالسوق الأوروبية يوم الخميس مقابل سلة من العملات العالمية،فى طريقه صوب تكبد أول خسارة خلال خمسة أيام مقابل الدولار الأمريكي،وذلك مع صعود العملة الأمريكية مقابل معظم العملات الرئيسية والثانوية،خاصة مع انحسار المخاوف بشأن التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين،هذا ويترقب المستثمرين فى وقت لاحق اليوم بيانات هامة من المملكة المتحدة،عن قطاع الخدمات أحد أهم القطاعات المكونة للاقتصاد الملكي.

 

تراجع الجنيه مقابل الدولار بنسبة 0.15% حتى الساعة 07:25 جرينتش،ليتداول عند 1.4055$،وسعر افتتاح تعاملات اليوم عند 1.4075$ ، وسجل الأعلى عند 1.4096$ ،والأدنى عند 1.4046$. 

 

أضاف الجنيه بالأمس ارتفاعا بنحو 0.2% مقابل الدولار،فى رابع مكسب يومي على التوالي،بدعم تراجع العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات،وطغي ذلك على تأثير بيانات سلبية فى لندن،أظهرت انكماش قطاع البناء البريطاني خلال آذار/مارس للمرة الأولى منذ حزيران/يونيو 2016.

 

ارتفع مؤشر الدولار يوم الخميس بنسبة 0.2%،مستأنفا مكاسبه التي توقفت مؤقتا بالأمس ،مسجلا أعلى مستوى فى أسبوعين عند 90 نقطة،عاكسا صعود العملة الأمريكية مقابل معظم العملات الرئيسية والثانوية.

 

يأتي صعود العملة الأمريكية وسط انحسار المخاوف بشأن التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين،وتزايد التفاؤل بتراجع أكبر اقتصاديين بالعالم عن حافة حرب تجارية ،خاصة وأن مسؤولي  البلدين تركوا الباب مفتوحا لحل تفاوضي لتجنب أزمة مقترحات التعريفة الجمركية،والتي لن تدخل حيز التنفيذ الفعلي قبل عدة أشهر.

 

يترقب المستثمرين فى وقت لاحق اليوم بيانات هامة من المملكة المتحدة عن قطاع الخدمات ،أحد أهم القطاعات الرئيسية المكونة للاقتصاد الملكي ،والتي سوف تؤشر بمدي تعافي الاقتصاد خلال الربع الأول من العام الحالي،الجدير بالذكر أن المركزي البريطاني قد رفع توقعات النمو الاقتصادي خلال 2018 مع تحسن مستويات الطلب المحلي. 

 

يصدر بحلول الساعة 08:30 جرينتش مؤشر مديري المشتريات الخدمي المتوقع مستوي 53.9 خلال آذار/مارس وسجل المؤشر مستوي 54.5 في شباط/فبراير.

أخبار ذات صلة

0 تعليق