توالي ارتداد الجنية الإسترليني من الأدنى له في أسبوعين أمام الدولار الأمريكي في أخر جلسات الأسبوع

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

ارتفعت العملة الملكية الجنيه الإسترليني خلال الجلسة الأمريكية لنشهد ارتدادها للجلسة الثانية على التوالي من الأدنى لها منذ 19 من آذار/مارس الماضي أمام الدولار الأمريكي عقب حديث محافظ بنك إنجلترا مارك كارني في المؤتمر الدولي المعني بالمخاطر لمناخية للمشرفين في أمستردام والتطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الجمعة عن الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم وعلى أعتاب حديث محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول عن التوقعات الاقتصادية في النادي الاقتصادي في شيكاغو.

 

في تمام الساعة 04:18 مساءاً بتوقيت جرينتش ارتفع زوج الجنية الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.59% إلى مستويات 1.4085 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 1.4003 بعد أن حقق الزوج أعلى مستوى له منذ 28 آذار/مارس عند 1.4105، بينما حقق الأدنى له خلال تداولات الجلسة عند 1.3983.

 

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي الكشف عن بيانات سوق العمل لشهر آذار/مارس والتي أظهرت استقرار معدلات البطالة للشهر السادس على التوالي عند أدنى مستوياته منذ مطلع عام 2001 عند نسبة 4.0%، بخلاف التوقعات التي أشارت لتراجعها لنسبة 4.0%، بينما أوضحت قراءة مؤشر متوسط الدخل في الساعة تسارع وتيرة النمو إلى 0.3% متوافقة مع التوقعات مقابل 0.1% في شباط/فبراير الماضي.

 

وفي نفس السياق، فقد تابعنا أيضا صدور قراءة مؤشر التغير في وظائف القطاعات عدا الزراعية والتي أظهر تباطؤ وتيرة خلق الوظائف إلى 103 ألف مقابل 326 ألف وظيفة مضافة والتي عدلت من 313 ألف وظيفة مضافة في شباط/فبراير الماضي، أسوء من التوقعات عند 188 ألف وظيفة مضافة، وجاء ذلك مع تطلع الأسواق لحديث محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول في تمام الساعة 05:30 مساءاً بتوقيت جرينتش في شيكاغو.

أخبار ذات صلة

0 تعليق