توالي ارتداد العملة الموحدة لمنطقة اليورو أمام الدولار الأمريكي في أولى جلسات الأسبوع

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

ارتفعت العملة الموحدة لمنطقة الاتحاد الأوروبي اليورو خلال الجلسة الأمريكية لنشهد ارتدادها للجلسة الثانية على التوالي من الأدنى لها منذ مطلع آذار/مارس الماضي أمام الدولار الأمريكي عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الاثنين عن اقتصاديات منطقة اليورو ووسط شح البيانات الاقتصادية من قبل الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

 

في تمام الساعة 04:01 مساءاً بتوقيت جرينتش ارتفع زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.31% إلى مستويات 1.2319 مقارنة بالافتتاحية عند 1.2279 بعد أن حقق الزوج أعلى مستوى له منذ الثالث من نيسان/أبريل الجاري عند 1.2330، بينما حقق الأدنى له خلال تداولات الجلسة عند 1.2261.

 

هذا وقد تابعنا عن أكبر اقتصاديات منطقة اليورو ألمانيا صدور قراءة الميزان التجاري والتي أظهرت تقلص الفائض إلى 19.2 مليار يورو مقابل 21.5 مليار يورو في كانون الثاني/يناير الماضي، بخلاف التوقعات عند فائض 23.1 مليار يورو، وجاء ذلك قبل أن نشهد عن اقتصاديات منطقة اليورو ككل الكشف عن قراءة مؤشر سينتكس لثقة المستهلكين والتي أظهرت تقلص الاتساع إلى 19.6 مقابل 24.0 في آذار/مارس، أسوء من التوقعات عند 21.2.

 

بخلاف ذلك، فقد تابعنا في وقت سابق اليوم أعرب محافظ البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي عن ثقته حيال انتعاش الضغوط التضخمية وقوة التعافي الاقتصادي في منطقة اليورو وسط تراجع حالات عدم اليقين، مضيفاً أن تراجعات أسواق الأسهم الأخيرة لم تكون ذات تأثير قوي على الأسواق المالية بشكل عام، وجاء ذلك في عقب تنويه عضو المركزي الأوروبي كونستانسيو عن كون العمل على تعزيز قوة الاتحاد المصرفي يحز تقدماً.

أخبار ذات صلة

0 تعليق