استقرار اليورو مقابل الدولار وسط تقييم تصريحات الرئيس الصيني

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

استقر اليورو بالسوق الأوروبية يوم الثلاثاء مقابل سلة من العملات العالمية ، ضمن نطاق محدود من التعاملات مقابل الدولار الأمريكي بعد مكاسب قوية على مدار يومين،يأتي هذا وسط تقييم المستثمرين لتصريحات الرئيس الصيني شي جين بينغ فى منتدى بواو الأسيوي ،والتي أكد خلالها على زيادة انفتاح الاقتصاد الصيني على العالم،مع الوعد بخفض التعريفات الجمركية على الواردات بما فيها السيارات وبعض المنتجات الأخرى،من المتوقع إن تنعكس تلك التصريحات إيجابيا على الصراع التجاري القائم حاليا بين أكبر اقتصاديين بالعالم.

 

يتداول زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي بحلول الساعة 07:25 بتوقيت جرينتش حول مستوي 1.2322$من سعر الافتتاح 1.2319$ بعد تسجيله أعلى سعر 1.2330$ ،وأدنى سعر 1.2302$.

 

أنهي اليورو تعاملات الأمس مرتفعا بنسبة 0.3% مقابل الدولار الأمريكي ،فى ثاني مكسب يومي على التوالي،بفعل ضعف أداء العملة الأمريكية بعد بيانات الوظائف الشهرية فى الولايات المتحدة،والتي سجلت خلال آذار/مارس أقل وتيرة منذ أيلول/سبتمبر 2017.

 

خلال خطابه فى منتدى بواو الأسيوي فى مقاطعة هاينان الصينية،تعهد الرئيس الصيني شي جين بينغ بانفتاح الاقتصاد الصيني على العالم،مع تخفيض التعريفات الجمركية على الواردات بما فيها السيارات وبعض المنتجات الأخرى.

 

وقال شي جين بينغ إن بلاده سوف تأخذ زمام المبادرة لتوسيع الواردات هذا العام والعمل الجاد لاستيراد المنتجات التي يطلبها السكان ،وأشار أن بلاده لا تسعي للفائض التجاري بل نمتلك الرغبة الحقيقية فى زيادة الواردات وتحقيق توازن أكبر للمدفوعات الدولية.

 

ولمح الرئيس الصيني إن بلاده فرضت عليها دول أخرى عقوبات تجارية غير عادلة ،وقال نأمل أن تتوقف تلك الدول عن فرض القيود على التجارة العادية والمعقولة للمنتجات عالية التقنية،وأشار إلى ضرورة تخفيف ضوابط التصدير على مثل هذه التجارة مع بلاده.

 

ومع امتناع الرئيس الصيني عن زيادة حدة التوتر مع الولايات المتحدة فى أول رد فعل علني له على أزمة الرسوم الجمركية المثارة حاليا،من المتوقع أن تتراجع المخاوف بشأن التوترات التجارية بين أكبر اقتصاديين بالعالم،واتجاه الأزمة إلى الحل عبر التفاوض،الأمر الذي من المتوقع أن يحسن شهية المخاطرة بالأسواق المالية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق