ضعف سوق العمل الأميركي.. والبطالة بأعلى مستوى بخمسة أشهر

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
قالت وزارة العمل الأميريكية إن هناك ما يشير إلى بعض الضعف في سوق العمل الداخلي، بحسب صحيفة "The Economist".

وذكرت وزارة العمل الأميركية أن المتقدمين بطلبات للحصول على إعانة البطالة استقرت عند مستوى معدل في ضوء العوامل الموسمية بلغ 227 ألفا للأسبوع الماضي، وهو أعلى مستوى منذ شهر حزيران الماضي.

وأفادت بأنه جرى تعديل بيانات الأسبوع السابق لتظهر زيادة تبلغ ألفي طلب فوق المعلن من قبل.

وتوقع اقتصاديون انخفاض طلبات إعانة البطالة إلى 219 ألفا في أحدث أسبوع، وارتفع المتوسط المتحرك للطلبات الجديدة في أربعة أسابيع، وهو ما يعد مؤشرا أدق لسوق العمل، لأنه يستبعد التقلبات الأسبوعية، بمقدار 3500 إلى 221 ألفا الأسبوع الماضي.

ويتوازى ذلك مع ارتفاع النشاط الصناعي في ولاية "فيلادلفيا" في الولايات المتحدة بأكثر من التوقعات خلال الشهر الجاري. وكشفت بيانات مجلس الاحتياطي الفيدرالي في فيلادلفيا، عن أن مؤشر النشاط الصناعي ارتفع إلى 10.4 نقطة خلال تشرين الثاني الجاري، مقارنة بـ5.4 نقطة في الشهر الماضي.

فيما أشارت توقعات المحللين إلى أن المؤشر الصناعي في "فيلادلفيا" سيرتفع إلى سبع نقاط خلال الشهر الجاري، وبأن 30 في المائة من الشركات أشاروا إلى زيادة في النشاط الصناعي خلال الشهر الجاري، في حين رأى 20 في المائة من المؤسسات تراجعا في النشاط.

وسجل مؤشر الطلبيات الجديدة تراجعا خلال الشهر الجاري بنحو 18 نقطة، في حين انخفض مؤشر الشحنات بنحو تسع نقاط.

وبحسب أحدث إصدار لمعدل البطالة في الولايات المتحدة، والمشار إليه بالأول من الشهر الجاري، كانت النسبة 3.6%، ويتوقع النسبة نفسها خلال الفترة المقبلة، مقارنة بـ 3.5 % في الأشهر الماضية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق