الحياة: معظم أنصار الأسير بصيدا يتجهون لتأييد بهية الحريري بالانتخابات

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

من جهتها، اعربت مصادر مواكبة للحراك الانتخابي في بيروت الثانية أن "برغوت سيحجب مئات الأصوات عن نائب "​الجماعة الاسلامية​" النائب ​عماد الحوت​ نظراً إلى دوره في تقديم الخدمات والمساعدات الاجتماعية للبيارتة منذ ما قبل انتخابه عضواً في المجلس البلدي".

وفي هذا السياق، عقدت «الجماعة» من خلال مرشحها ​بسام حمود​ تحالفاً مع الرئيس السابق ل​بلدية صيدا​ ​عبدالرحمن البزري​ و «التيار الوطني الحر» في جزين، في مقابل الغموض الذي لا يزال يسود الموقف الانتخابي للمنشق عن «الجماعة» ​علي الشيخ عمار​، الذي انسحب من المنافسة الانتخابية في هذه الدائرة.

من جهة أخرى، علمت "الحياة" أن "المنشق عن "الجماعة الاسلامية في صيدا علي الشيخ عمار يتزعم حالياً ما يسمى بـ"أحرار صيدا"، وهو يميل حتى إشعار آخر إلى دعم ترشح رئيس "​التنظيم الشعبي الناصري​" ​أسامة سعد​ المتحالف مع المرشح المستقل إبراهيم ​سمير عازار​ والثنائي الشيعي، فيما يتجه زميله في المجموعة نفسها الشيخ يوسف مسلماني إلى تأييد البزري".

أما بالنسبة إلى بقايا أنصار الارهابي ​أحمد الأسير​، علمت "الحياة" من مصادر صيداوية "أنهم لم يحسموا أمرهم في تسمية المرشح الذي سيدعمونه، في مقابل ميل معظم عائلات الموقوفين في الملف ذاته إلى تأييد النائب ​بهية الحريري​ التي تتابع قضيتهم وتعمل من أجل الإفراج عن الذين أوقفوا من دون أن يشاركوا في المعارك ضد ​الجيش اللبناني​".

وعلى صعيد موقف "الجماعة الاسلامية" حيال ​الانتخابات​ في دائرتي ​الشوف​- ​عاليه​ و​البقاع الغربي​ ​راشيا​، علمت "الحياة" "أنها ما زالت تدرس موقفها ولم تتخذ قرارها النهائي حتى الساعة، على رغم أن الحوار بين مسؤوليها في الأخيرة وآخرين من "المستقبل" لم ينقطع، وإن كان لا يزال على المستوى المحلي لا المركزي، وينسحب الحوار نفسه على الشوف".

أخبار ذات صلة

0 تعليق