البناء: السعودية ليست ممتنّة لتسمية شارع في بيروت باسم الملك سلمان

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

كشفت معلومات خاصة لصحيفة "البناء" من مصادر دولية رفيعة أن "​السعودية​ ليست ممتنّة لتسمية شارع في بيروت باسم الملك سلمان بن عبد العزيز أو جادة، كما أطلق على منطقة ميناء الحصن. فتسمية هذا الشارع إجرائياً يحتاج الى موافقة "رئيس بلدية". الأمر الذي غالباً ما تقوم به السعودية في بعض الأحيان لزوارها الكبار.

وأضافت المصادر "كانت السعودية تتطلع منذ سنوات حكم رئيس الحكومة الراحل ​رفيق الحريري​ إلى تسمية مرفق عام أو "منشأة" باسم السعودية أو شخصياتها ك​مطار بيروت​ أو المبنى الجامعي أو مجمع ​المدينة الرياضية​. وكان هذا موضع جدل واستغراب لا يزال موجوداً في الرياض. وهو ما يتطلب موافقة ​مجلس الوزراء​ أو التصويت عليه. وهذا ما لم يحصل في مرحلة الحريري الأب ولا في مرحلة الإبن، غير القادر على فرض شيء من هذا النوع الذي يعني مواجهة ​حزب الله​ وحلفائه بالحكومة.

وأضافت "إزاء هذا، فإن التساؤل عما يضمن حرية عمل الحريري في لبنان مشروع والجواب أنه مرعي بقرار أوروبي فرنسي أميركي، لكن بدون الخروج عن السقف السعودي المرتجى، خصوصاً لجهة استمالة ​سعد الحريري​ لمحمد بن سلمان ولي العهد السعودي الذي يعتبر الاسم الاول عند الأميركيين".

أخبار ذات صلة

0 تعليق