مصادر الديار: الرهان على خلافات بين بعبدا وحارة حريك هي بغير محلها

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

رأت مصادر في 8 آذار ان "​حزب الله​ بدأ يلمس ارتفاعا في حدة التصريحات الداخلية ضده المتزامنة مع حركة خارجية مشبوهة، وجدت ترددات لها في الداخل عبر مواقف رئيس الجمهورية ​ميشال عون​ حول ​الاستراتيجية الدفاعية​، ومحاولات الخارج الاستفادة من الوضع اللبناني والحاجة الماسة للمساعدة على كافة الاصعدة مع وصول الامور الى حافة الانهيار الكامل والافلاس، ما يحتم بحسب المصادر على الحزب المبادرة الى استيعاب ما يحضر تجاهه والذي يبدو بحسب قراءة ​حارة حريك​ اساسه في خلق شرخ بين رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وحزب الله والفصل بينهما، في الفترة المقبلة ما بعد ​الانتخابات​ النيابية".

وأشارت المصادر الى ان "الرهان على خلافات بين بعبدا وحارة حريك، او الرابية والحارة هو في غير محله، ذلك ان حزب الله مستعد للذهاب مع العهد في الامور الداخلية حتى النهاية، وان ما حصل على صعيد التحالفات الانتخابية هو استثناء"، معتبرة ان "فترة ما بعد الانتخابات ستشهد تقاربا اكبر بين الطرفين والتقاء اوسع حول الملفات الداخلية التي كانت مثار خلاف وتباعد بينهما، من موضوع الكهرباء وصولا الى التعيينات مرورا بما بينهما على صعيد تشكيل الحكومة المقبلة".

أخبار ذات صلة

0 تعليق