خريس:نجدد العهد والوعد بأن نحفظ لبنان ونحمي حدوده ولن تغيرنا المصالح الضيقة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أكّد عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب ​علي خريس​ أنّ "هذه ​الإنتخابات النيابية​ تُعتبر مصيريّة لتحديد المرحلة السياسية القادمة في ​لبنان​، حيث بات واضحاً وجلياًّ أنّ هناك مشروعاً يحمل الفكر الوحدوي والنهج المقاوم الرافض للخنوع والذل والإستسلام، يقابله مشروع صهيو-أميركي، يحاول السيطرة على بلدنا والمنطقة إقتصادياً وسياسياً وعسكرياً واجتماعياً، من خلال دعم ​الإرهاب​ بكلّ أشكاله من تكفيري إلى ​إسرائيل​ي إلى فتنوي".

ولفت خريس، إلى "أنّنا لسنا في معرض التخوين لأحد ولا توجيه الإتهام لفئة أو جماعة أو طرف، لكن لا يمكن تجاهل ما يحدث على الساحة اللبنانية والإقليمية والعالمية، لذا نجد أنفسنا أكثر إصراراً على التمسّك بالوحدة الوطنية والعيش المشترك بلبنان وطن نهائي لجميع أبنائه"، مشيراً إلى أنّ "مشروعنا مشروع المقاومة الّذي حمى لبنان وقدّم آلاف الشهداء لنصون أرضه وشعبه، واليوم يضاف إليها ثرواته النفطية والغازية، الّتي تتعرّض لمحاولات القضم والمصادرة والسيطرة عليها من قبل أعداء لبنان وعلى رأسهم إسرائيل الشر المطلق".

ونوّه إلى أنّ "من ​مدينة صور​، نجدّد العهد والوعد بأنّ نحفظ لبنان ونحمي حدوده وإنسانه وثرواته الطبيعية والفكرية والتاريخية، وما الإنتخابات النيابية المقبلة إلّا استكمال لهذا النهج الّذي نهجناه، والصمود الّذي صمدناه، وما هو إلّا تعزيز لكلّ معادلات الردع مع العدو الصهيوني وأعوانه وحلفائه القُدامى والجدد"، مركّزاً على "أنّني أدعو أهلنا وشعبنا للمشاركة الكثيفة في هذه الإنتخابات، وللإقتراع بكثافة للائحة "الأمل والوفاء" وأن تجعلوا من هذا الإستحقاق استفتاءً لخيار التنمية والمقاومة والتحرير".

وشدّد على "أنّنا كنّا وما زلنا منكم ولكم، نعيش بينكم ونسعى لأجلكم وموعدنا معكم في السادس من أيار لنثبت وإياكم أنّنا أهل هذا البلد وأنّنا أصحاب الوفاء، لن تغيّرنا المصالح الضيقة ولن تغرّنا المغريات، فشعبنا أولى بها ونحن أولى بشعبنا".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق