أسامة سعد: على المواطن اختيار من يحل أزماته وتقديم الخدمات يجب ألا يكون مشروطا بالولاء

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

زار الأمين العام “للتنظيم الشعبي الناصري” والمرشح عن دائرة صيدا- جزين النائب السابق الدكتور أسامة سعد عائلة السبع أعين، في حضور الدكتور محمود السبع أعين وأصدقاء مشتركين بينهما، كما زار سعد عائلة حجازي، وخلال زيارتيه طرح سعد مع الحاضرين برنامجه الانتخابي.
وناقشه المجتمعون حول “حال التردي الاقتصادي في صيدا، التي أثرت بشكل كبير على معيشة المواطنين فيها، وأدت إلى ارتفاع نسبة البطالة بشكل كبير، بخاصة بين صفوف الشباب، إضافة إلى موضوع الفساد المستشري في مؤسسات الدولة”.
كما تناول المجتمعون المشكلات البيئية، التي “تعاني منها مدينة صيدا، ومنها جبل النفايات الجديد والروائح الكريهة، التي تسمم أجواء المدينة، واستمرار إدخال النفايات إلى المدينة والتلوث الناجم عنها”.
وأكد سعد أن “اللقاءات مع الأهالي هي فرصة للتداول في شؤون الناس على كل الأصعدة، وأن الانتخابات هي فرصة للنقد والمحاسبة ولتحديد الخيارات”، معتبرا أنه “يتوجب على المواطن أن يختار من يمثله في المجلس النيابي، ومن يسعى لحل أزماته في ما يتعلق بقضايا البلد عموما”.
وإذ ثمن “نضال الشعب اللبناني في مواجهة الاحتلال الصهيوني وعملائه، وتأسيس الشعب لاستراتيجيته الدفاعية الخاصة به”، دعا الجميع إلى “الاستناد دوما إلى المصلحة الوطنية، انطلاقا من مصالح الشعب اللبناني وحقوقه ومواجهة التحديات والمخاطر، التي تواجهه”.
وطلب من الحاضرين “العمل من أجل بناء حركة شعبية للوصول إلى حقوقهم على الصعد كافة، من طبابة وتعليم وكهرباء ومياه وغيرها من الحقوق”.
وقال: “نحن نتطلع إلى دولة مدنية عادلة، تحمي حقوق الناس وكرامتهم الإنسانية. فرصة التغيير وإرادة التغيير موجودة”، مؤكدا أن “تقديم الخدمات لا ينبغي له أن يكون مشروطا بالولاء، وأن المجتمع الذي ينتقد هو مجتمع سليم وعليه أن يحاسب، في بلد مقطوع فيه الحوار”.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق