زعيتر: اجتثاث الجوع والحد من الفقر لا يتحققان اذا استمرت الحروب السياسية والنزاعات الإقليمية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

عقد وزير الزراعة غازي زعيتر والوفد المرافق سلسلة لقاءات على هامش الدورة 34 لمؤتمر منظمة الأغذية والزراعة للامم المتحدة “الفاو” لإقليم الشرق الأدنى وشمال افريقيا المنعقد في روما”.
والتقى مدير عام منظمة الفاو غراتسيانو دا سيلفا وسلمه قائمة “بالمشاريع ذات الأولوية للبنان في مجالات تطوير البنى التحتية المتعلقة بأنظمة سلامة الأغذية والرقابة عليها، وتطوير قطاع صيد الأسماك، وقطاع البذور ونظام اصدار الشهادات الخاصة بها، وإدارة تخزين المبيدات والاسمدة، ودعم تسويق المنتجات الزراعية، واستخدام أنظمة الري الفعالة، وممارسات الزراعة الجيدة وتحسين الإنتاج، ورصد الامراض الحيوانية والاوبئة، وزيادة الموارد المخصصة لتحسين سبل العيش للمزارعين في المناطق المتضررة جراء ازمة النازحين السوريين”.
واكد مدير عام “الفاو” استعداد “المنظمة لدعم لبنان في تنفيذ هذه المشاريع”، مثنيا على “فعالية عضوية لبنان في المنظمة”.
كما أطلع زعيتر مدير عام الفاو على “التقدم المحرز في ما يتعلق بإنشاء المكتب الفرعي الإقليمي للمنظمة لدول المشرق العربي في بيروت”، مؤكدا “استكمال جميع الإجراءات المطلوبة لوضعه حيز التنفيذ”.
من جهة أخرى القى زعيتر كلمة في الحدث الجانبي رفيع المستوى حول التحديات التي تعترض القضاء على الجوع في مناطق النزاعات بحضور مدير عام الفاو ووزراء الزراعة المشاركين بين من خلالها “حجم تداعيات الحرب على سوريا على مختلف مرافق الحياة في لبنان مسلطا الضوء على الامن الغذائي والزراعة وتجربة لبنان في الاستجابة لهذه الازمة وتداعياتها”.
وشدد على “أهمية السعي الحثيث للعودة الآمنة والكريمة للنازحين السوريين الى المناطق الآمنة في بلادهم”، مؤكدا “دور المجتمع الدولي في تحقيق ذلك لا سيما وان وجود اكثر من 50 مليون نازحا في منطقتنا يستوجب استنفارا وتأهبا واسع النطاق للحكومات لاعادة صياغة السياسات والتوجهات من اجل تحقيق الامن والسلام والمساواة، علما ان اجتثاث الجوع والحد من الفقر لا يمكن ان يتحقق اذا ما استمرت الحروب السياسية والنزاعات الإقليمية وطالما هذه الحروب والنزاعات لا تزال تجد تمويلا وتشجيعا كبيرين”.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق