أسامة سعد: الانتخابات فرصة لوضع كل الملفات على طاولة الحوار

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أقام الأمين العام ل”للتنظيم الشعبي الناصري” النائب السابق الدكتور أسامة سعد، مأدبة غداء على شرف مخاتير مدينة صيدا، في المطعم العربي في المدينة، في حضور قياديين في التنظيم.
وألقى سعد كلمة، رحب فيها بالمخاتير، معتبرا أنهم “يشكلون مرآة لهموم الناس، نظرا لتعاطيهم الدائم مع مشاكل الناس ومعاناتهم”.
ولفت إلى أن “مطالب المخاتير في لبنان، هي مطالب معظم الشرائح والفئات الاجتماعية، وهي تتعلق بالأوضاع المعيشية والخدمات، كالرعاية الصحية والتعليم وفرص العمل للشباب وتحسين المداخيل بما يلبي متطلبات الحياة”.
ثم تطرق إلى “التعثر الاقتصادي والكساد في الأسواق وتدهور الصناعة والأعمال في كل القطاعات”، معتبرا أن “مرحلة الانتخابات تشكل فرصة لوضع كل الملفات على طاولة الحوار، ومن بينها مطالب الناس، من ضمان للشيخوخة وضمان للبطالة وتأمين مستوى حياة كريمة، وبخاصة الشباب لكي يستطيعوا بناء مستقبلهم”.
وأكد أن “النضال السياسي والبرلماني، يجب أن يترافق مع نضال شعبي متواصل في الشارع، من أجل الحصول على الحقوق ومن أجل تأمين الحقوق الإنسانية والاجتماعية لكل الناس”.
وقال: “إن الشعب اللبناني بأجمعه، يجب أن يمارس النقد والمحاسبة، بغية الوصول إلى التغيير الحقيقي النابع من إرادة الناس وعزيمتهم”.
وتخلل المأدبة، حوار بين سعد والمخاتير، عرضوا خلاله مشاكلهم وهواجسهم في ظل الأوضاع المعيشية الصعبة، التي يمرون بها إسوة بكل الناس، وطالبوا ب”تحسين أوضاعهم، ولا سيما إقرار ضمان الشيخوخة”.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق