أسامة سعد: الاختلاف في الرأي والتنوع هو دليل صحة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أكد رئيس لائحة “لكل الناس” الامين العام للتنظيم الشعبي الناصري أسامة سعد، “أن مشاكل المدينة هي الهم الأول بالنسبة لنا، وسنعمل ليلا ونهارا من أجل ايجاد حلول جذرية لمختلف المشاكل التي تعاني منها المدينة”. وشرح مفصلا ما قام به التيار التقدمي في صيدا من أجل معالجة الملف البيئي واعدا بالاستمرار في النضال من أجل الوصول الى حل لما له من انعكاسات على حياتنا وصحتنا واقتصادنا بالإضافة إلى معالجة مختلف الملفات التي تهم المدينة وتشغل بالها”.

وتطرق الى، خلال لقاء حواري، إلى أهمية الشفافية في طرح بعض الملفات في المدينة، والى أهمية وضع أهالي صيدا بتفاصيل المشاريع التي تنفذ فيها، من مشاريع الواجهة البحرية الى الضم والفرز وغيرها، مؤكدا “أن الاختلاف في الرأي والتنوع في المدينة هو دليل صحة، ولكن هناك بعض الاطراف تريد الاستئثار بقرار المدينة، وتتجاهل الرأي الآخر وتعتبر التعبير عن الرأي نوع من العرقلة”، مشددا على “أهمية الحوار وعلى أهمية أن يكون مجتمعنا مجتمعا محاورا وينتقد ويحاسب”.

ودعا سعد الى “الانتخاب في 6 أيار على أساس برنامج انتخابي وليس على أساس الخدمات الخاصة”.

أخبار ذات صلة

0 تعليق