توريس يرحل من أتلتيكو مدريد

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أعلنَ المهاجم الإسباني فرناندو توريس (34 عاماً) أنه سيغادر ناديه الحالي أتلتيكو مدريد بعد نهاية عقدِه في حزيران المقبل، معتبراً أنّ “الوقت الذي يمضيه على أرض الملعب غيرُ كافٍ”.

وتحدّث توريس عن رحيله خلال حدثٍ ترويجي في مدريد، قائلاً: “إنّه الموسم الأخير لي في النادي. لم يكن قراراً سهلاً ولكنّني شعرتُ بأنّ من واجبي أن أعلنَ ذلك للمشجّعين”.

ونشَأ توريس الملقّب بـ”إل نينيو” في أتلتيكو وارتدى قميص الـ”روخيبلانكو” في سن الـ17 عاماً سنة 2001، قبل أن يحمل شارة القائد.

وانتقلَ في العام 2007 إلى ليفربول الإنكليزي حيث أمضى ثلاثة أعوام، وبعدها إلى تشلسي (2011-2014) وميلان الإيطالي (2014)، قبل أن يعود إلى نادي العاصمة الإسبانية في كانون الثاني 2015.

واحتشَد 40 ألف شخص للترحيب بعودة توريس إلى الملعب السابق لأتلتيكو “فيسينتي كالديرون”، تحيةً للّاعب الذي توّج بلقب كأس العالم 2010 وكأس أوروبا 2008 و2012 مع المنتخب الإسباني.

وقال توريس الذي ينتهي عقدُه في حزيران المقبل: “بالنسبة لي مِن الصعب جداً قول كلمة وداعاً للمرّة الثانية لأنّني كنتُ اعتقدت أنني سأعتزل هنا”، مضيفاً: “ولكن أشعر بأنني أتمتّع بلياقة بدنية جيّدة وأريد متابعة مسيرتي ربّما عامين أو 3 أعوام أو خمسة أعوام أخرى”.

وتابع: “سوف أحاول التعاقد مع فريق آخر”.

ولم يلعب توريس كثيراً في إشراف المدرّب الأرجنتيني دييغو سيميوني، ولم يبدأ كأساسي سوى خمس مرّات في 2018، في أعقاب عودة الإسباني-البرازيلي دييغو كوستا إلى ناديه السابق قادماً من تشلسي.

وأِشار توريس إلى أنّها “اللحظة الأفضل لتقبّلِ الحقيقة”.

وقال: “ترَون جيّداً عددَ المباريات التي أشارك فيها، وربّما دقت الساعة للتخلّي عن مركزي للاعبين آخرين”.

أخبار ذات صلة

0 تعليق