السجن 24 عاما مصير أول رئيسة لكوريا الجنوبية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أصدرت محكمة في سول حكما بالسجن 24 عاما على الرئيسة الكورية الجنوبية المعزولة باك غن هيه بتهمة الفساد، لتنهي بذلك فصل سقوط أول امرأة تتولى قيادة البلاد، التي أصبحت شخصية مثيرة للسخرية والغضب.    

وأدانت المحكمة باك بتهمة تلقي رشاوى والإكراه واستغلال السلطة، وأمرتها بدفع غرامة بقيمة 18 مليار وون (17 مليون دولار).

وأفادت تقارير بأن باك (65 عاما) يشتبه في تلقيها شهريا بين خمسين مليونا ومئتي مليون وون (بين 47 ألفا و188 ألف دولار) من وكالة الاستخبارات الوطنية منذ مطلع عام 2013 بعد أن حلفت اليمين رئيسة للبلاد وحتى منتصف 2016. 

يشار إلى أن البرلمان أقال باك في ديسمبر/كانون الأول 2016، وثبتت المحكمة الدستورية هذا القرار مطلع مارس/آذار 2017، مما أدى إلى رفع الحصانة عنها.

وفي 29 مارس/آذار 2017، أوقفت باك ووُضعت في مركز للاحتجاز على خلفية فضيحة الفساد واستغلال النفوذ.

وبدأت محاكمتها في مايو/أيار 2017، لكنها رفضت حضور جلسات المحاكمة منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي بسبب قرار محكمة تمديد احتجازها ستة أشهر.

وانسحبت هيئة الدفاع عن باك، متهمة القضاة بالانحياز ضدها، وهي ترفض التعاون مع هيئة دفاع عينتها الحكومة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق