قائد إيراني: لن نأخذ موافقة أحد لتطوير دفاعاتنا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قال مساعد القائد العام للجيش الإيراني الأدميرال حبيب الله سياري إن إيران لا تحتاج لأخذ موافقة أحد أيا كان لتطوير قدراتها الدفاعية، وإنها ستعتمد على قدراتها الداخلية لتأمين احتياجاتها الدفاعية.

وذكر سياري في كلمة قبل خطبة صلاة الجمعة أن إيران ستواصل تطوير قدراتها بحيث لا يجرؤ أحد على تهديد مصالحها القومية.

وأضاف "يجب أن نرفع من قدرة الردع في البلاد، بمعنى أن نطور قدراتنا الدفاعية بحيث لا يجرؤ أي طرف على استهداف المصالح القومية للبلاد، وسنؤمن كل ما تحتاجه البلاد على المستوى الدفاعي لضمان الأمن والاستقرار فيها.. وفي هذا المجال لا نحتاج لأخذ موافقة من أي أحد، ولله الحمد اليوم كل ما نحتاجه يوفر داخليا، وبالاعتماد على الخبرات المحلية".

كما لفت سياري إلى أن مؤامرة أعداء إيران لا تزال مستمرة للقضاء على نظام الجمهورية الإسلامية وضرب شعار الحرية والاستقلال في البلاد، لكن كل تلك المخططات باءت بالفشل، وأصبح لإيران دور مهم في الساحة الدولية.

وفي الشهر الماضي قال قائد مقر خاتم الأنبياء المركزي في الحرس الثوري الإيراني العميد غلام علي رشيد إن بلاده استطاعت خلال السنة الحالية رفع مستوى قدرة الردع لديها لمواجهة التهديدات الأمنية والعسكرية لبلاده.

وأضاف رشيد في لقائه عددا من المسؤولين الأمنيين في الحرس الثوري أن تعزيز إيران لقدراتها أدى إلى صعوبة اتخاذ أي قرار بمواجهتها، كما أن تكلفة أي مواجهة ستكون مرتفعة.

كما نقلت وسائل إعلام إيرانية عن قيادي في الحرس الثوري أن إنتاج إيران من الصواريخ زاد بمعدل ثلاثة أمثال.

أخبار ذات صلة

0 تعليق