مسيرات بتعز والمهرة.. يمنيون يرفضون "احتلال سقطرى"

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

وأكد المتظاهرون دعمهم موقف الشرعية ممثلة في الحكومة والرئيس عبد ربه منصور هادي.

307898ef29.jpg

وما تزال قوات عسكرية إماراتية مدججة بأسلحة ثقيلة تسيطر على مطار وميناء جزيرة سقطرى منذ أكثر من أسبوع، بالتزامن مع وجود رئيس الحكومة اليمنية أحمد بن دغر وعدد من الوزراء في الجزيرة، وهو ما أدى إلى تصاعد الأزمة بين الحكومة الشرعية وأبو ظبي.

وأدّى رئيس الحكومة ابن دغر وعدد من أعضاء حكومته ومحافظ أرخبيل سقطرى رمزي محروس صلاة الجمعة في أحد مساجد مدينة حديبو، العاصمة الإدارية للأرخبيل.

وكان رئيس الحكومة وعدد من أعضائها موجودين في جزيرة سقطرى منذ أسبوعين، مع استمرار الأزمة مع الإمارات التي أنزلت قوات عسكرية وسيطرت على المطار والميناء الوحيدين في الجزيرة قبل عشرة أيام.

وعقد رئيس الحكومة اجتماعا في المكتب التنفيذي لمحافظة أرخبيل سقطرى، لمناقشة الخدمات المختلفة. وقال ابن دغر إنه أصدر توجيها بإعداد دراسة وخطة زمنية لإنشاء مجمع حكومي في حديبو، عاصمة الأرخبيل.

 3ae312a2a5.jpg

بدورهم، أكد أبناء محافظة المهرة تضامنهم مع أبناء محافظة أرخبيل سقطرى ضد الوجود العسكري الإماراتي، حتى رحيل آخر جندي إماراتي، مؤكدين موقفهم الثابت في الوقوف وراء شرعية الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

وقال بيان تضامني إن أبناء محافظة المهرة لن يخذلوا إخوانهم في سقطرى، وسيكونون الرافد والعون والمدد الدائم لهم، مهما كانت الظروف والنتائج.

وشدد البيان على أن الوجود العسكري الإماراتي في سقطرى مقلق وغير مبرر، ويخرج عن أهداف التحالف المعلنة ويمس السيادة الوطنية.

وجدد البيان تأكيده أن محافظة أرخبيل سقطرى تقع تحت إدارة الشرعية، ولا يوجد فيها أي تمرد أو تشكيلات أو قوات خارج نطاق مؤسسات الشرعية، عدا التي تدعمها الإمارات.

نداء بيئي
وفي هذه الأثناء، وجـّه عدد من أبناء جزيرة سقطرى اليمنية نداء استغاثة عاجلا باللغة الإنجليزية من محمية ديكسم الطبيعية في الجزيرة إلى المنظمات البيئية، مطالبين بإنقاذ سقطرى وبيئتها الفريدة من العبث والتجريف، وتجنيبها الصراعات المسلحة.

وخلال وقفة في المحمية بمدينة حديبو في الجزيرة، أشار موجهو النداء إلى أن سقطرى موقع تراث عالمي فريد، وهي رابع جزيرة في العالم من حيث التنوع البيئي.

وطالب المشاركون في الوقفة الخبراء الدوليين ومحبي سقطرى والمنظمات البيئية، وعلى رأسها منظمة اليونيسكو، بمواقف حاسمة تجاه التجريف والعبث بالنظام البيئي للجزيرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق