المهلّب بن أبي صفرة يثير أزمة خليجية جديدة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

وعُـرضت خلال الندوة بحوث ودراسات تاريخية تؤكد أن المهلب -صاحب الفتوحات الإسلامية الكبيرة في بلاد خراسان والهند وما وراء النهرين- ولد في عمان، وتحاول بعض الدول إثبات أن أصول هذا القائد العسكري تعود إليها.

وقد اندلعت السجالات بسبب المسلسل التاريخي "المهلّب بن أبي صفرة" الذي تنتجه أبو ظبي، ويتهم العمانيون القائمين على المسلسل بسرقة التاريخ العماني وتزييفه، وإرجاع نسب المهلب بن أبي صفرة للإمارات.

ومن المقرر أن يُعرض المسلسل خلال شهر رمضان، وهو يروي سيرة حياة الرجل الذي كان له دور بارز في التاريخ الإسلامي، بوصفه أحد أركان الدولة الأموية. علما بأن نسب سلطان عمان قابوس بن سعيد يعود إلى هذا القائد.

ويعتمد المسلسل على كتاب "المهلّب من دبا إلى مطلع الشمس"، وهو من تأليف وزير الثقافة السوري الأسبق رياض نعسان آغا، بدعم من هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام لإثبات إماراتية الرجل.

والمشاركون في هذه الندوة العلمية التي استضافتها عمان أكدوا أن التاريخ ليس إرثا لأحد، ولا يمكن تغييره وفق أهواء البعض، ولكن الشخصيات تعود لأوطانها وانتمائها، والشخصيات التاريخية -كأمثال المهلب بن أبي صفرة- ستبقى رموزا خالدة يفاخر بها العمانيون خاصة عندما تبقى أثارهم باقية حتى زماننا الراهن.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق