البيت الأبيض: أفعال إيران المتهورة تهدد المنطقة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قال البيت الأبيض إن الحرس الثوري الإيراني يضخ الموارد لإثارة الاضطرابات التي يصدرها إلى أرجاء الشرق الأوسط، في وقت يقع فيه الشعب الإيراني ضحية لاقتصاد بلاده المتدهور.

ودان البيت الأبيض إطلاق الحرس الثوري صواريخ باتجاه إسرائيل، علاوة على إطلاق حوثيين موالين لإيران صواريخ بالستية من اليمن باتجاه السعودية.

وأضاف البيان أن ما دعاها تصرفات إيران المتهورة تهدد الأمن والسلام في المنطقة، وأن الوقت قد حان لجميع الدول التي تتحلى بالمسؤولية أن تضغط على طهران لإجبارها على وقف هذه الممارسات.

في الأثناء أكدت كل من واشنطن ولندن اتفاق الرئيس الأميركي دونالد ترامب مع رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي على أهمية معالجة نشاط إيران المزعزع للاستقرار في المنطقة.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي بينهما، دانت فيه ماي أيضا الهجمات الصاروخية الإيرانية على القوات الإسرائيلية في وقت سابق من هذا الأسبوع.

وشدد البيان على تأكيد ماي لترامب من جديد موقف حكومتها بشأن الاتفاق النووي الإيراني، مشيرة إلى تأكيدها التزام بريطانيا وشركائها الأوروبيين الراسخ بالاتفاق بوصفه أفضل طريقة لمنع إيران من تطوير سلاح نووي.

وكان الرئيس الأميركي قد أعلن الثلاثاء الماضي انسحاب بلاده من الاتفاق وإعادة فرض العقوبات على إيران مقابل التزام إيران بعدم حيازة السلاح النووي.

لكن حلفاءه الأوروبيين شددوا على تمسكهم بالاتفاق، وانتقدوا الانسحاب الأميركي، إذ قال وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير إن على أوروبا أن تمارس سيادتها الاقتصادية لا أن تظل تابعة للولايات المتحدة الأميركية، وذلك قبل اجتماع بين إيران وكل من فرنسا وألمانيا وبريطانيا في بروكسل الثلاثاء المقبل.

وفي السياق ذاته، سار وزير الاقتصاد الألماني بيتر ماير عندما أكد استعداد بلاده لمساعدة شركاتها على الاستمرار في تنفيذ أنشطة بإيران.

في المقابل، قال عضو مجلس خبراء القيادة في إيران أحمد خاتمي إن بلاده ستسوّي تل أبيب وحيفا بالأرض إذا ارتكبت إسرائيل ما وصفها بالحماقات، في إشارة إلى الهجمات الصاروخية الإسرائيلية على مواقع إيرانية بسوريا.

وأضاف -خلال خطبة الجمعة في طهران- أن بلاده ستواصل تطوير قدراتها الصاروخية، كما حذر كلا من السعودية والبحرين والإمارات من تداعيات التحالف مع إسرائيل، ووصف ذلك بأنه خطأ جسيم.

وفي وقت سابق، قال عضو لجنة الأمن القومي في البرلمان الإيراني محمد جواد جمالي للجزيرة إن إسرائيل ترتكب أخطاء إستراتيجية ستدفع ثمنها باهظا، وأضاف أنها ستندم على اختبارها قدرات إيران في سوريا، كما قال إن الانتقام الإيراني قادم لا محالة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق