التحالف يقتل مدنيين والجيش يتقدم بتعز

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قتل 13 مدنيا في غارة للتحالف العربي على محافظة تعز جنوبي اليمن، وسيطر الجيش اليمني اليوم الاثنين على مواقع جديدة بتعز، كما سقط قتلى في صفوف المقاومة الشعبية ومليشيا الحوثي في كمينين متبادلين بمحافظة البيضاء (وسط).

وقالت مصادر محلية للجزيرة إن صواريخ التحالف العربي أصابت منزلا في منطقة المحول بمديرية الصلو في تعز، مما أسفر عن مقتل 13 شخصا من سكان المنزل وجرح آخرين.

وذكرت مصادر محلية أن الجيش الوطني شن هجوما على مليشيا الحوثي في مناطق عسكرية شمال مدينة تعز عقب تصديه لهجوم شنه الحوثيون ليلا، كما أسر الجيش ثلاثة عناصر.

وأوضح الجيش اليمني أنه سيطر على تلة الكمبتين ومواقع في شمال حي عصيفرة وفي جبل الوعش المطل على عدة أحياء شمالي تعز.

وأضاف أن المعارك المستمرة أسفرت عن سقوط عشرة بين قتلى وجرحى من الحوثيين، وقتيل من أفراد الجيش، وأن مسلحي الحوثي قصفوا أحياء خاضعة لسلطة الجيش بالمدينة وجرحوا خمسة مدنيين.

من جهة أخرى، أكد مصدر ميداني أن المقاومة الشعبية نصبت كمينا لعربة عسكرية للحوثيين في منطقة سبلة الجرم وسط البيضاء، مما تسبب بمقتل ثلاثة من عناصر الحوثي.

في المقابل، نصب الحوثيون كمينا للمقاومة في مديرية ذي ناعم وسط البيضاء وقتلوا ثلاثة من قادتها.

وشنت طائرات التحالف العربي غارات على مواقع الحوثيين في جبهة قانية ومنطقتي مسعودة واليسبل بالبيضاء، مما أسفر عن خسائر مادية وبشرية.

من جهة أخرى، قتل جندي وأحد المدنيين وأصيب عشرة جنود في اشتباكات بين قوات الحزام الأمني المدعوم إماراتيا والأمن العام بمحافظة الضالع (جنوب) التابع للحكومة الشرعية، وذكرت مصادر أن وحدة من الحزام الأمني هاجمت نقاطا للأمن العام واشتبكت مع عناصرها.

وفي محافظة حضرموت قال مصدر محلي إن مسلحيْن مجهولين على متن دراجة نارية أطلقا النار على عنصر في الأمن المركزي أمام بوابة قوات الأمن الخاصة بمدينة سيئون، مما أدى إلى مقتله، وذلك بعد نحو ساعة من اغتيال الشيخ القبلي سلامة عائض الكثيري في المدينة بالطريقة نفسها.

أخبار ذات صلة

0 تعليق