إسرائيل تتهم "بتسليم" بتحريض جنودها على العصيان بغزة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

هدد وزير الأمن الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان بفتح تحقيق مع المسؤولين في مركز المعلومات الإسرائيلي لحقوق الإنسان (بتسيلم) بتهمة تحريض جنود الجيش على عصيان الأوامر ورفض حماية الحدود.

وكتب ليبرمان في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر أنه طلب من المستشار القضائي الشروع بالتحقيق مع رؤساء مركز بتسيلم الذي وصفه بالتخريبي.

وأضاف أن شأنه كشأن "كارهي إسرائيل" والصحافة الدولية الذين اتهمهم بالسعي لإزالة الشرعية عن الجيش الإسرائيلي الذي يعمل بشكل قانوني وبوضع معقد، وختم ليبرمان تغريدته بالقول إنه سيضع حدا لذلك.

وعقب مركز بتسيلم على تهديد ليبرمان في تعليق على حسابه في تويتر قائلا إن المركز يكرر دعوته التي أطلقها الأسبوع الماضي لجنود الجيش الإسرائيلي بعدم الامتثال لأوامر إطلاق النار على المتظاهرين السلميين في مسيرة العودة إلى الحدود مع غزة.

وذكر أن أقوال ليبرمان تتضمن تشريع إطلاق النار على المشاركين في المظاهرات، معتبرا ذلك ازدراء عميقا للمبادئ الأخلاقية الأساسية.

وقمع جيش الاحتلال الإسرائيل بالقوة الفعاليات السلمية واستهدف المدنيين عند حدود غزة الشرقية في الذكرى الـ42 ليوم الأرض، مما أسفر عن استشهاد وجرح المئات من الفلسطينيين، وهو ما قوبل بتنديد عربي وإسلامي ودولي واسع.

أخبار ذات صلة

0 تعليق