الناقلة الإيرانية “هائمة”.. ومشترٍ “محتمل” في لبنان

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أصبحت الناقلة الإيرانية “أدريان داريا 1” هائمة في البحر بعد أن غيرت وجهتها للمرة الثالثة، ولف الغموض مصيرها منذ الإفراج عنها في جبل طارق، بينما ترددت أنباء عن وجود مشترٍ محتمل للنفط الذي تحمله الناقلة في لبنان.

فقد أظهرت بيانات “ريفينيتيف” لتتبع حركة السفن السبت أن ناقلة النفط الإيرانية التي يدور حولها خلاف بين واشنطن وطهران لم تعد متجهة إلى ميناء الإسكندرونة التركي وهائمة ليس لها وجهة محددة الآن.

وأدرجت وزارة الخزانة الأميركية الجمعة الناقلة “أدريان داريا 1” على قائمتها السوداء. وكانت بريطانيا قد احتجزت الناقلة قبالة جبل طارق في تموز للاشتباه في أنها تحمل نفطاً إيرانياً إلى سوريا في انتهاك لعقوبات الاتحاد الأوروبي

في سياق متصل، نقلت قناة “إيران إنترناشيونال” السبت عن “مصدر مطلع” بأن مالك الناقلة الإيرانية “أدريان دريا-1″، باع نفط الناقلة إلى شركة لبنانية.

وحسب القناة، فإن طهران باعت حمولة النفط بسعر منخفض جداً، مقارنة بأسعار سوق النفط العالمية.

وقال المصدر للقناة إن سامر فوز، التاجر السوري الذي يقيم في لبنان، والمقرب من رئيس النظام السوري بشار الأسد، كان وراء عملية البيع.

وكان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو قد صرح في تغريدة على موقع “تويتر” بأن لدى بلاده معلومات موثوقة بأن الناقلة في طريقها لميناء طرطوس السوري.

أخبار ذات صلة

0 تعليق