الأناضول: توقيف مشتبه به جديد في اغتيال السفير الروسي لدى تركيا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أفادت وكالة "الأناضول" التركية أن "السلطات التركية ألقت القبض على مشتبه به جديد في قضية اغتيال السفير الروسي لدى ​أنقرة​ ​أندريه كارلوف​ في كانون الأول 2016"، مشيرةً إلى أن "شرطة مديرية أمن أنقرة أوقفت شخصا يدعى اختصارا "س.س." حسب التعليمات الصادرة عن المدعي العام في أنقرة آدم أقنجي، ولا يزال استجوابه مستمرا في المديرية".

وأوضحت أن "المعتقل موظف سابق في مؤسسة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وثبت أنه المسؤول المباشر، ضمن جماعة الداعية التركي المعارض المقيم في ​الولايات المتحدة​ ​فتح الله غولن​، عن الشرطي مولود مرات الطنطاش، منفذ عملية الاغتيال"، مشيرةُ إلى أن "الموقوف استخدم تطبيق الاتصالات المشفرة الخاصة "بايلوك"، وهو التطبيق الذي تصر أنقرة على أن تطويره جاء من قبل عناصر لمنظمة غولن بغية تبادل المعلومات والتنسيق بين أعضائها بطريقة لا يمكن لأجهزة ​الأمن​ فك شيفرتها".

ولفتت إلى أن "الموقوف مسح الرسائل الإلكترونية للطنطاش، وساهم كذلك في تلقين منفذ اغتيال السفير الروسي الإيديولوجية المتطرفة، علاوة على نقل تعليمات المنظمة إليه وتنسيق أنشطته".

واغتيل السفير الروسي أندريه كارلوف في 19 كانون الأول 2016، أثناء إلقائه كلمة في معرض للصور في أنقرة، وتمت تصفية المنفذ من قبل رجال الأمن.

وأعلنت السلطات التركية أن منظمة غولن هي من يقف وراء الجريمة، علما أن أنقرة تعتبر الداعية المعارض العقل المدبر لمحاولة الانقلاب الفاشلة التي شهدتها البلاد منتصف تموز 2016.

أخبار ذات صلة

0 تعليق