الجيش الفرنسي يتجهّز بـ56 ميكروروبوتاً دقيقاً

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

كتب نيكولاس باروت في “الجمهورية”:

 

في 26 آب، طلبت المديرية العامة للتسلّح 56 روبوتًا صغيرًا من نوع Nerva من شركة Nexter كجزء من برنامج «العقرب» لتحديث القوات البرية الفرنسية، قادرة على إكتشاف المنطقة بتكتّم وبشكل مستقل، والمراقبة من دون أن يتمّ رصدها والتدخّل عبر جهاز متفجر …

الميكروبوت جزء من معدات الجيش

ثلاثة نماذج ستكون متوفّرة من هذا الجهاز: أوّلها Nerva-S الذي لا يتعدّى وزنه الـ3 كلغ، وهو قادر على التحرّك «من الجهتين الخلفيّة والأمامية» في «أماكن ضيّقة» وفي الداخل أو في الخارج. وتبلّغت وزارة القوات المسلّحة إنّه «قادر على تخطّي العقبات».

ثانيها، جهاز Nerva-LG، الذي يزن 5 كلغ «يمكن تجهيزه بإضافات تخوّله رسم الخرائط أو المراقبة»، كما يمكنه تسلّق السلالم.

وثالثها: جهاز Nerva-XX/CameleonLG، وتصنّعه شركة ACE، ويزن 12 كلغ وسيكون مجهّزاً بذراع مفصلية.

وقالت الوزارة، «إنّ هذه الروبوتات المُصغّرة، المُجهّزة بكاميرات تصوير في الليل والنهار ومزوّدة بمايكروفون، وتبلغ حوالى 30 سنتيمتراً طولاً و15 سنتيمتراً ارتفاعاً، «تسمح للمقاتلين من وحدات الهندسة والمشاة بجمع المعلومات الاستخبارية عن بعد».

مراحل الاختبارات

قبل توظيف هذه الروبوتات لتعزيز قدرات الجيش، يتعيّن على الـDGA اختبارها أولاً. ويشكّل استخدامها جزءاً من برنامج Scorpion الذي انطلق عام 2018 الهادف إلى تحديث قدرات الجيش الفرنسي بفضل معدات وتجهيزات حديثة، بما في ذلك، تسليم مركبات مدرّعة «غريفون» جديدة.

هذا، ومن الممكن أن يستخدم محارب واحد، وبكل بساطة، روبوتات Nerva القادرة على التكيّف مع أنواع مهمات عدّة. بالإضافة إلى ذلك، سيتمكن أكبر نموذجين منها، من أداء المهمات والعودة إلى نقطة معينة.

وبدأت شركة Nexter بتقديم مجموعة Nerva الخاصة بها في العام 2012. ميكروروبوت هي جزء من الأنظمة المختلطة والمبتدئة التي ستُحدث الفرق في العمليات.

أخبار ذات صلة

0 تعليق