بعد حرب كلامية بين فرنسا وإيطاليا.. ماكرون يفتح صفحة جديدة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تستقبل ايطاليا، الأربعاء، الرئيس الفرنسي ايمانول ماكرون في زيارة تهدف الى إحياء العلاقات بين البلدين بعد عام من التوتر مع قادة الائتلاف الحكومي الشعبوي السابق.

وسيمضي ماكرون ليلة واحدة في روما يلتقي خلالها نظيره الايطالي سيرجيو ماتاريلا ويحضر عشاء عمل مع رئيس الوزراء جوزيبي كونتي الذي يترأس حكومة جديدة تشكل ائتلافا بين حركة خمس نجوم والحزب الديموقراطي (يسار الوسط).

وتهدف الزيارة الى إنهاء حرب كلامية طبعت 14 شهرا من حكم التحالف بين حزب الرابطة بزعامة ماتيو سالفيني وحركة خمس نجوم.

وكان ماكرون تعرض لانتقادات متكررة من سالفيني على خلفية ملف الهجرة.

ولم يوفر ماكرون الحكومة الايطالية من انتقاداته، معتبرا أن سالفيني هو “معارضه الرئيسي”.

ولن يلتقي ماكرون في روما لويجي دي مايو الذي بات وزيرا للخارجية.

وقال غامبييرو غراماغليا المتخصص في الشؤون الاوروبية في معهد الشؤون الدولية في روما “إنها زيارة لطي صفحة صعبة والبدء مجددا بعيدا من التوترات الماضية”.

واعتبر أن الايطاليين “سيقدرون، من دون شك، قيام الرئيس الفرنسي بنفسه بزيارة لروما”.

أخبار ذات صلة

0 تعليق