إطلاق سراح محتجزي جيش الإسلام بدوما السورية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أعلنت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) إطلاق سراح جميع المحتجزين لدى فصيل جيش الإسلام ضمن اتفاق دوما، فيما أكد مراسل الجزيرة وصول خمسين حافلة تقل مسلحي الفصيل وعدد من أهالي دوما إلى ريف حلب.

وأشارت "سانا" إلى أن العشرات من الذين كانوا محتجزين لدى الفصيل منذ 2013 وصلوا إلى العاصمة دمشق، كما نقلت الوكالة عن مصدر عسكري أن مجمل من خرجوا من الغوطة بلغ 161 ألفا.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية من جانبها أن نحو 3600 من مسلحي جيش الإسلام وعائلاتهم غادروا مدينة دوما في الغوطة الشرقية خلال الـ24 ساعة الأخيرة.

وأضافت الوزارة أنه منذ انطلاق الهدنة الإنسانية، غادر أكثر من 161 ألف شخص أحياء وبلدات الغوطة الشرقية، مشيرة إلى أن الوضع في دوما في طريقه إلى الاستقرار بعد اكتمال إخراج المسلحين منها، بحسب بيان وزارة الدفاع الروسية.

وقد ذكرت مصادر للجزيرة أن أفرادا من الشرطة الروسية دخلوا المدينة وعاينوا المنطقة التي تعرضت لهجمات بالغازات السامة.

وكان الجانب الروسي توصل مؤخرا مع فصيل جيش الإسلام إلى اتفاق يقضي بخروج الأخير مع الراغبين من المدنيين إلى جرابلس بريف حلب، بعد تسليم سلاحهم الثقيل مع ضمانات تتعلق بعدم تعرض النظام للذين يرفضون الخروج.

وأطلق مؤيدو النظام في دمشق النار في الهواء احتفالا بالإعلان عن الاتفاق الذي يعني سقوط الغوطة الشرقية بالكامل في يد النظام، لأول مرة منذ بدء الثورة السورية قبل سبع سنوات.

أخبار ذات صلة

0 تعليق