بعد مكة.. الجرب يصل الرياض

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أعلنت مديرية الشؤون الصحية في العاصمة السعودية الرياض إصابة عدد من طلاب المدارس بـ"الجرب"، بعد أيام من الإعلان عن مئات الحالات المماثلة في محافظات مختلفة من المملكة بينها مكة المكرمة.

وبحسب ما نقلت وسائل إعلام سعودية عن المديرية، فإن عدد حالات الإصابة بالجرب في مدارس الرياض بلغ 16 طالبا، بينهم طالبتان، وأن "الفرق الطبية قامت بجولات على المدارس، ونفّذت الإجراءات الطبية الوقائية".

ونقلت صحيفة عكاظ عن المتحدث باسم الشؤون الصحية بمنطقة الرياض سعد القحطاني، اعتباره أن ما تم تسجيله في مناطق مختلفة من حالات جرب يعد في المعدل المعتاد لحالات الجرب في المجتمع، مضيفا أن هذا المرض موجود في جميع دول العالم منذ فترة طويلة.

وقبل أسبوع، كانت وكالة الأناضول للأنباء نقلت عن المديرية العامة للشؤون الصحية بمكة المكرمة، ارتفاع عدد الحالات المشتبه في إصابتها بمرض الجرب في عدد من المدارس إلى 619 حالة، مشيرة إلى جهود تجري لفحص الطلاب والعمل على الحد من انتشار المرض.

كما أعرب مغردون سعوديون قبل أيام عن قلقهم من انتشار المرض في مكة عبر وسم   #الجرب_منتشر_في_مدارس_مكة، داعين الجهات المعنية لإيجاد حلول جذرية للمشكلة، وقد تكرر الأمر أمس واليوم عبر وسم حمل اسم #الجرب_يصل_الرياض.

توعية ونصح
المثير أن وسائل إعلام سعودية بدأت خلال الأيام الماضية الاهتمام بنشر معلومات عن مرض الجرب وأعراضه وطرق العدوى والانتشار، فضلا عن كيفية العلاج منه، وهو ما يوضح درجة الانزعاج من هذا التفشي الذي لم يكن في الحسبان على ما يبدو.

كما عجت صفحات سعودية على مواقع التواصل الاجتماعي بنصائح مشابهة تتعلق بكيفية انتشار الجرب وطرق الوقاية منه أو معالجته، في بلد يعد من الأكثر دخلا بين بلدان المنطقة.

كما نشر مدونون على تويتر أدعية تتضرع إلى الله وتسأله النجاة من هذا الوباء، وترجع انتشاره إلى ما تراه مخالفة لتعاليم الإسلام، بينما نشر آخرون مقطع فيديو يسخرون فيه من سعي إحدى المدارس لاستخدام الأغاني والهتافات لتوعية طلاب المدارس بخطر الجرب.

وبلغ الانزعاج لدى البعض درجة مطالبة وزارة التعليم بالإسراع في إجراء امتحانات نهاية العام -سواء لطلبة المدارس أو الجامعات- خوفا من تفشي المرض بسرعة كبيرة، حيث حذر أحد المدونين من أن تأخر صدور مثل هذا القرار قد يجعل من الصعب إنهاء الفصل الدراسي مع استمرار انتشار الجرب.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق