روحاني: ينبغي أن نراعي ضرورة الوحدة والتلاحم في البلاد

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

شدد الرئيس الإيراني حسن روحاني على “توحيد الصف والانسجام في ظل الظروف الراهنة داخل البلاد، من أجل الصمود بوجه الولايات المتحدة وسياساتها الأحادية”، وقال: “إن طهران تمكنت  إلى حد كبير من السيطرة على الأزمة الاقتصادية الناجمة عن العقوبات الأميركية المفروضة على بلاده”، ومتابعا: “لقد مررنا خلال العام 2018 بأكبر نسبة من الضغوط لكننا تمكنا من احتواء الأزمة إلى حد كبير”.

وأضاف، في اجتماع الحكومة الذي نقلته وكالة الأنباء الإيرانية: “ينبغي أن نراعي ضرورة الوحدة والتلاحم في البلاد بين مختلف التوجهات، علينا أن نتحمل بعضنا البعض لأن المرحلة الآن هي مرحلة الوحدة والتلاحم والصمود أمام أميركا”.

واعتبر “المشاريع الكبيرة التي تم افتتاحها في محافظتي يزد (وسط) وكرمان (جنوب شرقي) يومي الاثنين والثلثاء، ردا حازما جدا على البيت الأبيض”. وقال: “افتتاح هذه المصانع وتوظيف هذه الاستثمارات وبذل هذه الجهود في المحافظتين أمر قيم جدا”.

وفي الإشارة إلى الاتفاق، قال: “البعض يتصورون بأن الاتفاق النووي هو كل ما قمنا به إلا أنه يشكل واحدا من أعمالنا الزاخرة بالفخر إلى جانب العديد من المنجزات في مختلف المجالات الإنمائية”.متابعًا: “وقوفنا بوجه أميركا يعود الفضل فيه، لثبات وصمود الشعب الإيراني ولو تراجع الشعب لما كان بإمكاننا أن نفعل شيئا أو أن نصمد أمام العدو الغادر”.

وأردف: “لقد بلغنا مرحلة بحيث يتصل بنا الجميع في العالم لنأتي ونحل القضايا والعُقَد”، خاتمًا مخاطبا أميركا: “قمتم أنتم بشد العُقَد لكننا مع ذلك مستعدون للمساعدة بحلها، وهو عمل كبير يقوم به شعبنا العظيم والأبي”.

أخبار ذات صلة

0 تعليق